أول تعليق من الإعلامية المصرية جميلة إسماعيل على اتهام ابنها بالتورط في قضية اغتصاب فتاة الفيرمونت - الوسط

أول تعليق من الإعلامية المصرية جميلة إسماعيل على اتهام ابنها بالتورط في قضية اغتصاب فتاة الفيرمونت

محتويات

    ردت الإعلامية المصرية جميلة إسماعيل على الاتهامات الموجهة لابنها شادي نور، نجل الإعلامي المصري أيمن نور، بأنه ضمن قائمة المتهمين في جريمة ”فيرمونت“، بأن ابنها ساند الضحايا كما فعل العشرات والمئات والآلاف من الناس وحاول المساهمة في توصيل أصواتهن إلى جهات التحقيق.

    وترددت أنباء عن تورط ابن أيمن نور في واقعة اغتصاب فتاة بفندق الفيرمونت في مصر، كما اتهمت المحامية المصرية دينا المقدم، نجل نور، بالمشاركة في اغتصاب الفتاة التي تشهد ضجة كبيرة منذ عام 2014.
    وقالت إسماعيل، عبر حسابها الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي ”فيسبوك“: ”… شادي الآن بيتعرض لحملة تشويه لمجرد أنه اختار مثله مثل الكثيرين، أن يسمع و يدعم الضحايا حتى لو مفيش بينه وبينهم سابق معرفة، حملات التشويه هدفها تضليل العدالة، باستخدام وجود شادي في قائمة الداعمين للضحية بيتصوروا للأسف أن الزج باسم شادي وتشويهه هو طوق النجاة للبعض وأداة للانتقام“.
    وأضافت: ”رغم الحملات الإعلامية المتهالكة والطرق القديمة، بنشوف في المقابل أصوات كتير جديدة من شباب ونساء صغيرات بدأت تنضم وتدافع عن الحق وتطالب بتحقيق العدالة بشجاعة، ممتنة لله جدا على كل شيء إن شادي كبر وهو عارف أن صديقاته زي أمه، وإن البنات والنساء مش مساحة مستباحة أبدا وأن أهم شيء بالنسبة لنا كنساء صغيرات أو كبيرات أننا نحس بالأمان ونجد من يصدق روايتنا“.

    المزيد عبر : آخر الأخبار

    أول تعليق من الإعلامية المصرية جميلة إسماعيل على اتهام ابنها بالتورط في قضية اغتصاب فتاة الفيرمونت


    الزوار شاهدو أيضًا