أول رد من إمارة المدينة على ما تم تداوله بشأن تعاملها مع أهالي ينبع والعيص أثناء إزالة تعديات على أراض حكومية - الوسط

أول رد من إمارة المدينة على ما تم تداوله بشأن تعاملها مع أهالي ينبع والعيص أثناء إزالة تعديات على أراض حكومية

محتويات

    أصدرت إمارة منطقة المدينة المنورة اليوم، بياناً بشأن التعامل مع عدد من التعديات على الأراضي الحكومية في محافظتي ينبع والعيص. وقالت الإمارة :” إنه إشارة إلى ما تداولته بعض وسائل التواصل الاجتماعي حول شكوى عدد من أهالي محافظتي ينبع والعيص، بشأن مُباشرة الجهات المختصة مهام عملها في التعامل مع حالات التعدي على الأراضي الحكومية، فإن إمارة منطقة المدينة المنورة تود التأكيد على أن اللجان المعنية تُمارس مهامها وتنفذ أعمالها الميدانية بتطبيق الأنظمة واللوائح ووفقاً للإجراءات التي حددها النظام”.

    وأوضحت الإمارة، أن اللجان المُكلّفة بمعالجة وإزالة التعديات تُراعي الظروف والجوانب الإنسانية، وتولي اهتماماً خاصاً بالأُسر وهي حالات محدودة العدد، وذلك قبل الشروع في إزالة مباني التعديات المخالفة، وكذلك إعطاء المُهل الزمنية الكافية لإخلاء تلك المساكن حرصاً على سلامتهم وتقديراً لأوضاعهم، كما تعمل الإمارة في هذا الجانب بالتنسيق مع الجهات المختصة على مساعدتهم في توفير أماكن إيواء مناسبة بشكل مؤقت تخفيفًا عنهم ريثما يتم استيعاب من تنطبق عليهم اشتراطات برامج الإسكان التنموي وفقاً للضوابط المعتمدة لدى وزارة الإسكان. وأكدت إمارة منطقة المدينة المنورة الحرص التام على تنفيذ توجيهات وتعليمات الأوامر السامية الكريمة، الهادفة للمحافظة على الأراضي الحكومية، وأخذ الاحتياطات اللازمة التي تحافظ على سلامة المواطنين والتعامل معهم بما يحفظ حقوقهم ويصون كرامتهم دون الإخلال بالواجبات والمهام المطلوبة.

    المزيد عبر : آخر الأخبار

    أول رد من إمارة المدينة على ما تم تداوله بشأن تعاملها مع أهالي ينبع والعيص أثناء إزالة تعديات على أراض حكومية


    الزوار شاهدو أيضًا