البول يكشف الكثير عن صحتك.. ولونه يكشف عن مشاكل خفية - الوسط

البول يكشف الكثير عن صحتك.. ولونه يكشف عن مشاكل خفية

محتويات

    ربما لا يعتاد الكثيرون منا على النظر إلى التواليت بعد الانتهاء من قضاء حاجتنا بغرض استكشاف لون البول أو ما شابه، والحقيقة أن ذلك الأمر مفيد للغاية، ويجب الاهتمام بالمداومة عليه، وفق توصيات الأطباء، حيث ثبت أن تلك العادة البسيطة تساعد على استكشاف المزيد من التفاصيل عن الحالة الصحية من مجرد لون البول! وبعيدا عن الدور الذي تقوم به الكلى في تنقية الدم من السموم والفضلات، فيمكن الاعتماد على البول كأداة تشخيصية فعالة للتنبيه إلى حقيقة ما يحدث في جسم الإنسان، حيث إنه قد يفيد في تشخيص حالات الإصابة بالجفاف وكذلك التسمم بالزئبق.

    ويشير الخبراء في نفس الإطار إلى أن البول من الوسائل الرئيسية التي يتخلص بها الجسم من الملح والمياه الزائدين عن الحاجة وكذلك باقي الفضلات التي تزيلها الكلى من الدم. والحقيقة هي أنه بدون التبول أو الكليتين، قد يمرض الإنسان بشدة، ومن ثم لا يقوى الجسم على العمل بشكل صحيح، ووقتها قد تحدث كل الأشياء السيئة. ولهذا، من الضروري الاهتمام بفحص البول واستكشاف خصائصه المختلفة من وقت لآخر، لأن ذلك يسهل استكشاف أخطار الإصابة بالمراحل الأولى من التهابات المسالك البولية البسيطة، أو حتى ما هو أخطر من ذلك، كما في حالات أمراض الكلى.

    وفي حالة كان لون البول صافيا أو شاحبا، فهذا دليل على أن الأمور تسير على ما يرام ولا وجود لأي مشاكل، وأن الجسم يحصل بانتظام على ما يكفيه من سوائل. ومن المعروف أيضا أن تناول المكملات المدرة للبول أمر يساعد على تحفيز وظائف المثانة، ما قد يؤدي إلى زيادة التبول، وهو ما قد يتسبب في تخفيف لون البول.

    أما في حالة كان لون البول برتقاليا أو داكنا، فهذا لا يجب أن يكون مدعاة للقلق، فهناك بعض الناس قد يصير لون بولهم بتلك الدرجة البرتقالية لبعض الوقت حال تناولهم قدرا كبيرا من الجزر، فضلا عن أن تفاوت لون البول بين درجات الأصفر والبرتقالي قد يشير في أغلب الحالات إلى أن المثانة تعمل بكفاءة وأنها بوضعية جيدة. لكن في حالة تحول اللون للبرتقالي، من دون الإكثار من الجزر على سبيل المثال، فيجب في تلك الحالة مراجعة الأمر، لأن ذلك قد يكون إشارة دالة على الإصابة بجفاف. كما أن تحوله للون الداكن، قد يدل على عدم شرب سوائل بالقدر الكافي.

    أما في حالة تحول لون البول إلى أحمر أو وردي، فيجب الحذر في تلك الحالة، والمداومة على مراقبة الأمر عن كثب، لأن ذلك قد يدل على وجود دم في البول، وهو أمر يجب الانتباه له بشكل كبير ومراجعة أخصائي المسالك البولية على الفور. كما يجب الانتباه إلى رائحة البول، لأنه في الطبيعي يجب أن يكون عديم الرائحة إلى حد ما، وكذلك يجب الانتباه حال كان هناك شعور بوجود حرقان أثناء البول، لأنه يكون بمثابة تنبيه لوجود مشكلة ما، يجب الإسراع في التعامل معها بشكل فوري.

    المزيد عبر : آخر الأخبار

    البول يكشف الكثير عن صحتك.. ولونه يكشف عن مشاكل خفية


    الزوار شاهدو أيضًا