اول من ادخل نظام الشرطة في الاسلام - الوسط

اول من ادخل نظام الشرطة في الاسلام

محتويات

    ومن المفيد أن نعلم أن أول فرَد يدخل جهاز الشرطة في الإسلام دون أن يُفهَم من هو ، هو من أهم واجبات الدولة الإسلامية ، حيث أنها من أهم سمات قصة حياة الناس والمجتمع ، وأن هذه الوظيفة تتنَظِير في الجنود الذين يوفرون الأمن والأعَبر تنفيذ الأوامر. الحكم هو ضمان سلامة وأمن الناس وأعراضهم وأنفسهم.[1]

    فِهم الشرطة في اللغة والعقد

    قبل امعَرفة على الفرَد الذي أدخل نظام الشرطة للمرة الاولى لـ الإسلام ، من المَطْلوب أولاً وضح الشرطة ، ومعرفة معناها في اللغة والأعراف ، وكان هنَالك خلاف حول أصل كلمة بوليس ، بما في ذلك من تحدث إنها من أصل عربي ، والبعض يقول إنها كلمة يونانية الأصل والأرجح أنها كذلك. تحدث ذلك. أصلها عربي وأصل اللغة شرط ومجمع على آيات ، والشرطة هي العلامة أو العلم ، كما جاء في الآية الكريمة: “فينظرون لـ الساعة كما تأتي الأسلاك ، حتى يحين الوقت لهم.[2]فالظروف ، كما في اصطلاح مجموعة من الجنود ، يأتمنهم الوالي أو الخليفة على حفظ الأمن والنظام ، ومن بين واجباتهم القبض على الفاسدين والمجرمين ، وكل عمل يحافظ على سلامة الناس وأمنهم يوكل إليهم ويسمى بهذا الاسم. بمُوجِب العلامات التي وضعها المحافظون على زي الشرطة.[3]

    أول من أدخل نظام الشرطة لـ الإسلام

    بالحديث عن اولئك الذين أدخلوا نظام الشرطة إلى الاسلام ، فالمدرجون هم اول من ابتكر نظام اللازاس ، وهو الاسم الاقدم للشرطة ، وهذا حدث في عهد الخليفة عمر بن الخطاب رضي الله عنه فهو الفرَد الذي طبق نظام العاص.[4] يقال أن عمرو بن العاص كان أول من أدخل جهاز الشرطة لـ الإسلام ، رضي الله عنه ، وأنه مؤسس ومؤسس جهاز الشرطة في العالم ، وتولى الإمارة المصرية ، وأن الشرطة كانت منظمة في عهد علي بن أبي طالب ، وأصبحت من واجبات حماية المدينة ، ليرضى الله. عنه وعين رئيسه صاحب الشرطة.[5]

    نظام الشرطة في التاريخ الإسلامي

    بعد وجَود أولئك الذين طبقوا نظام الشرطة للمرة الاولى على الإسلام ، يمكننا القول إن الشرطة بدأت تملاصَقًا في عهد رسول الله ، لكنها تنوي توفير الأمن في المدينة ، وليس بالاسم ، وأن الاهتمام بنشر السلام واستعادة الأمن استمر في عهد أبي بكر الصديق. بغض النظر عمن جاء بعده من الخلفاء الراشدين ، فقد وضع عمر بن الخطاب حيز التنفيذ نظامًا سماه عيسى وكان أول من أتى إليه. عَبر العصر الأموي والعباسي ، ساعدت الشرطة في جباية الضرائب والضرائب مع المحافظ وعمال الحراك ، وكان صاحب الشرطة أحيانًا ينَظِير المحافظ في غيابه ، وفي هذه العصور اتخذت الشرطة العَديد من الإجراءات والتدابير لمحاربة الجريمة والفساد في المجتمع وتقليل حُضُورَهم منَ خلاَل مراقبة الأماكن. كان الأفرَاد المشبوهون نَظِير الحانات وأماكن الشرب والترفيه يراقبون الأفرَاد الخطرين نَظِير الزواحف والأفرَاد المنحرفين ، كما استخدمت الشرطة جواسيس للإبلاغ عنهم ، وقاموا بتسوية الطرق والطرق مع حُضُورَ نقاط تفتيش ومراقبة بين المدن وحراسة.[6]

    وهكذا عرّفنا الشرطة بلغة رسمية ، وتعرّفنا على أول فرَد أدخل نظام الشرطة في الإسلام ، وتحدثنا عن نظام الشرطة العام وما هي الأساليب التي استخدمت في العصور التاريخية الإسلامية.

    اول من ادخل نظام الشرطة في الاسلام


    الزوار شاهدو أيضًا