بعدة تغريدات.. “بن مساعد” يرد على أسئلة هامة بعد العفو عن “قاتلي خاشقجي” - الوسط

بعدة تغريدات.. “بن مساعد” يرد على أسئلة هامة بعد العفو عن “قاتلي خاشقجي”

محتويات

    نشر الشاعر والأمير “عبد الرحمن بن مساعد” عدة تغريدات على حسابه الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي “تويتر” وذلك للتعليق على عدد من الأسئلة الهامة أبرزها العفو عن قاتلي جمال خاشقجي.

    العفو عن قاتلي خاشقجي

    وبدأ “ابن مساعد” تغريداته قائلاً: “يسألون: كيف يعفو أولياء الدم عن قاتلي جمال (رحمه الله) وهم مجهولون ولم تُعلن أساميهم؟، وأجاب : لم تعلن أساميهم لأن الحكم الذي صدر على 5 بالإعدام هو حكم ابتدائي والقضاء لا يعلن أسماء إلا بعد صدور حكم نهائي في آخر مراحل القضية.. وأسماء الـ 5 معروفة لأولياء الدم كون ممثلهم حضر الجلسات”.

    كما أضاف قائلاً: “يقولون إن السعودية عفت عن قاتلي خاشقجي، من عفى هم أولياء الدم، وحدثت آلاف حالات للعفو من أولياء عفوا وتنازلوا عن حقهم في القصاص إما بقبول الدية أو لوجه الله كما فعل أبناء جمال رحمه الله وجزاهم خيرًا، وعفوهم يسقط الحق الخاص (القتل قصاصًا) ويبقى الحق العام وهو ما تقره الدولة من عقوبات”.

    هجوم المغرضين على المملكة

    وتابع قائلاً: “الموتورون المغرضون سيهاجمون السعودية مهما فعلت، وإلّا فأين اختفت شعارات الحرية والعدالة وحقوق الإنسان حين أسقطت إيران طائرة أوكرانية وقُتِل جميع ركابها الـ 176؟!، وحين قتلت إيران المعارض الإيراني مولوي في اسطنبول في جريمة قوبلت بالتجاهل التام من أردوغان وكالمار وقناة الجزيرة؟!، وأخيرًا أذكر بما نُشر في عكاظ عن مصادر رسمية وهذا التذكير لمن يريد أن يتبين الحقيقة أما المغرضين الحاقدين فلا جدوى من اقناعهم فأغلبهم يعرفون الحق وينكرونه والبقية منهم طرأوا على بالي وأنا أقرأ آية كريمة (كمثل الذي ينعق بما لا يسمع إلّا دعاءً ونداءً صمٌّ بكمٌ عميٌ فهم لا يعقلون)”.

    واختتم “اين مساعد” تغريداته قائلاً: “في الثمانينات كانت تصدر في لندن مجلات (صفراء) تمولها دول تعادي السعودية يشرف عليها ما يسمى بالمعارضة السعودية المدعومة من نفس تلك الدول، وكان المحتوى الوحيد لهذه المجلات من الغلاف للغلاف هو الهجوم البذيء على السعودية.. الجزيرة تحولت من قناة إخبارية إلى مجلة من تلك المجلات!”.

    المزيد عبر : آخر الأخبار

    بعدة تغريدات.. “بن مساعد” يرد على أسئلة هامة بعد العفو عن “قاتلي خاشقجي”


    الزوار شاهدو أيضًا