بعد اغتصاب فتاة وقتلها.. محكمة إيرانية تبرأ قيادي سابق بالحرس الثوري وتدينه بتهمة أخرى - الوسط

بعد اغتصاب فتاة وقتلها.. محكمة إيرانية تبرأ قيادي سابق بالحرس الثوري وتدينه بتهمة أخرى

محتويات

    قضت المحكمة العليا الإيرانية في طهران، بتبرئة سلمان خدادادي، القيادي السابق في الحرس الثوري والنائب السابق، من تهمة اغتصاب زهراء نافيد بور، والتي وجدت مقتولة العام الماضي، لكنها أدانته بتهمة إقامة “علاقة غير مشروعة” معها.
    وحسب صحيفة “اعتماد” الإيرانية،أن المحكمة العليا حكمت على خدادادي بالفصل من الخدمة لمدة عامين بالإضافة إلى 99 جلدة بسبب إقامته علاقة غير شرعية مع الضحية التي وجدت مقتولة في 6 يناير 2019. .وأكدت الصحيفة أن الحكم لم يتم تأكيده أو نفيه رسمياً.

    واتهمت، زهراء نافيدبور، النائب خدادادي باغتصابها وتهديدها بالقتل إذا أباحت بالسر، ورفعت شكوى بذلك أمام المحاكم دون نتيجة، لأن النائب كان صاحب منصب رفيع في أجهزة الاستخبارات واستخدم نفوذه لتعطيل القضية، بحسب ما ذكرت الضحية في مقطع فيديو انتشر عبر مواقع التواصل.
    يشار إلى أن خدادادي كان يعمل مستشارا سابقا لوزير الخارجية الإيراني، جواد ظريف، من 2014 لغاية 2016، وبالإضافة إلى عضويته في البرلمان لأربع دورات، شغل مناصب أمنية متعددة، حيث كان القائد السابق للحرس الثوري في مدينة ملكان، ورئيس دائرة الاستخبارات في مدينة أردبيل، ومساعد رئيس الاستخبارات بمحافظة أذربيجان الشرقية.

    المزيد عبر : آخر الأخبار

    بعد اغتصاب فتاة وقتلها.. محكمة إيرانية تبرأ قيادي سابق بالحرس الثوري وتدينه بتهمة أخرى


    الزوار شاهدو أيضًا