حالة اشتباه بـ كورونا تعيد السفينة الكروز فجأة إلى ميناء الملك عبدالله بعد يومين من انطلاقها في البحر الأحمر - الوسط

حالة اشتباه بـ كورونا تعيد السفينة الكروز فجأة إلى ميناء الملك عبدالله بعد يومين من انطلاقها في البحر الأحمر

محتويات

    اكتشف القائمون على رحلة السفينة “الكروز” التي تجوب البحر الأحمر حاليا، ضمن الخطة السياحية للمملكة، حالة إصابة بفيروس كورونا المستجد، وطلبوا من الجميع البقاء في غرفهم حتى الوصول إلى مدينة الملك عبد الله الاقتصادية.

    وتفاجأ الركاب على متن السفينة بمنشور من القبطان جاء فيه: “يؤسفنا أن نبلغكم بوجود حالة اشتباه بفيروس كورونا على متن السفينة والتي تم عزلها فورا في الأجنحة المخصصة لذلك، أولويتنا هي سلامة وصحة جميع ضيوفنا وطاقم السفينة، ولذلك سيتم تطبيق جميع البروتوكولات والإجراءات الاحترازية المتعلقة بالتعقيم والسلامة في مثل هذه الحالة”.
    وأضاف المنشور: “يجب على جميع الضيوف البقاء في أجنحتهم، وجبة الإفطار والوجبات الأخرى متاحة من خلال الاتصال على خدمة الغرف من الهاتف الموجود أو بالاتصال على الاستقبال”.
    وتابع: “لضمان سلامة جميع الركاب على متن السفينة، تتجه سفينة سيلفر سي سبيرت حاليا إلى ميناء مدينة الملك عبد الله الاقتصادية لتصل بتاريخ ٢٩ أغسطس ٢٠٢٠، الوقت المجدول لوصول السفينة سيكون في آخر ساعات الصباح مع الأخذ بعين الاعتبار مدة الإجراءات المتخذة من قبل السلطات المحلية”.
    وواصل: يجب على جميع الضيوف النزول من السفينة وسيتم تزويدكم بجميع التعليمات الخاصة بعملية النزول من السفينة حين توفرها، ستتكفل شركة البحر الأحمر للسفن السياحية بتغطية تكاليف السكن والمواصلات حسب الحاجة وسيتم التواصل مع الضيوف في أجنحتهم بهذا الخصوص.
    واختتم: “نسعى أنا وطاقم السفينة لجعل يومكم الأخير من عطلتكم على أعلى قدر من الراحة الممكنة، كان من دواعي سروري تواجدكم معنا، ونقدر لكم تفهمكم وشاكرين لكم تعاونكم لضمان مغادرة آمنة لجميع الضيوف”.

    المزيد عبر : آخر الأخبار

    حالة اشتباه بـ كورونا تعيد السفينة الكروز فجأة إلى ميناء الملك عبدالله بعد يومين من انطلاقها في البحر الأحمر


    الزوار شاهدو أيضًا