التصنيفات
اخبار السعودية

ديانا كرزون للمتنمرين ضدها بعد حفل زفافها: ربنا خلق أجسامنا هيك- فيديو

ردّت الفنانة الأردنية ديانا كرزون، للمرة الأولى على المتنمرين ضدها في أعقاب انتشار صور حفل زفافها الذي أقيم الشهر الماضي على مواطنها الإعلامي معاذ العمري، موضحة أنها تواجه هؤلاء المتنمرين بمنحهم “بلوك” كونهم يخرجون عن القاعدة ويتدخلون فيما لا يعنيهم.
وكشفت ديانا كرزون، في مداخلة مطولة لها عبر التلفزيون المصري مع الإعلامي وائل الإبراشي من خلال برنامجه “التاسعة”، عن سعادتها بأن حفل زفافها أقيم هذه الفترة التي يعاني فيها العالم من انتشار فيروس “كورونا”، منوهة بأنها ترى عام 2020 بنظرة مختلفة عن الآخرين، فإن كان نظرة تشاؤمية للبعض فهي تراه عام الفرح عليها.

وأوضحت ديانا كرزون، أن الأشخاص المتنمرين يهتمون بالأشخاص المعروفين أو من يسلط عليهم الإعلام الضوء، معقبة: “المجالات الإعلامية أو أي شخص عليه اهتمام إعلامي أو أي قضية عم تكون تريند عنا بيكون التنمر حاضر بكل أنواعه”.
وواصلت حديثها قائلة إن التنمر هو الذي يجعلها تنسى أنها فنانة وتقوم بالرد بقسوة؛ لأن ربنا خلق أشكالنا وأجسامنا وحياتنا، مستطردة: “اللي بييجي يتنمر عليك بحب قوله اتفرج على حالك وأغلاطك.. وقف على المراية 5 دقايق يمكن إنت عندك عيوب كتير”.

وعبّرت عن استيائها من طريقة استخدام “السوشال ميديا”؛ لأنها تسببت في حدوث كل ذلك، واصفة إياها بالصعبة ولذلك ابتعدت عنها؛ لأنه يتم استخدامها بطريقة سيئة، وعقبّت: “التنمر بات أمرًا أساسيًا حتى في الموت”.
وقالت ديانا كرزون إن حفل زفافها على معاذ العمري اقتصر على أن يكون بسيطًا ويجمع بين أهلها ويأتي العريس ليأخدها من منزل والدها، متحدثة للمرة الأولى أيضًا عن ما أُثير بشأن وجود تجمعات في ظل انتشار “كورونا” مبينة أن ما وجد في حفل الزفاف من كراسي ولوازم العُرس كان “رمزيا”.
وبيّنت ديانا كرزون أنها اهتمت برمزية الأشياء في حفل الزفاف دون حضور الأشخاص كي يتسنى لها تصوير “فيديو كليب” من المقرر طرحه قريبًا، موضحة بشأن تفاصيل الكليب، أن رمزية حفل الزفاف هي للتعبير عن مدى تمنيها وعريسها حضور الأهل والأصدقاء للحفل، إلا أن وباء “كورونا” منع ذلك الأمر، كذلك لتوضيح أنهم لم يكونوا سببًا في منعهم من الحضور.
وعن القبض على زوجها في ليلة الزفاف أكدت أن البعض كان يحاول أن يعكر المزاج وخرجت بعض الأبواق الصحفية الصفراء تتحدث بطريقة تجذب مشاهدات وقراء من خلال مانشيتات غير صحيحة، متابعة: “ياريت تخفوا علينا شوي لإن إنتوا مش أحسن منا.. إحنا بردوا بني آدمين والله خلقنا أكيد بيكون لينا أغلاط ولكن إحنا بنتعامل طبيعي”.
وأضافت ديانا كرزون بغضب شديد تقول: “بقى أي واحد صار عنده صفحة في السوشال ميديا صار إلو الحق إنه يكتب كلمة جارحة عليك والبلوك أفضل وسيلة لطرد المتنمرين لهذا الشخص اللي بيكتب بطريقة غير محترمة.. عيش على اللي انت حاسه واللي انت بتحبه ودايمًا كون محترم بجواباتك وظهورك الناس هتشوفك بعلامة محترمة وكبيرة”.
وكان لزوج ديانا كرزون موقف من التنمر عليها بعد انتشار صور زفافها فقالت إنه كان منفعلًا لدرجة أنه قرر أن يرفع قضايا على البعض كي يأخذ الأمر مجراه القانوني للحصول على حقه بحكم أنني زوجته، متابعة: “بعدين قال ما بده يجعل الموضوع أكبر من حجمه واقتنع إن الناس أد ما بتعملها مش هتفرحلك وإن في فئة ما بيعجبها العجب وشوفنا التطنيش أحسن شيء بالحياة”.
وتطرقت ديانا كرزون خلال حديثها عن رأيها في برامج المواهب الغنائية التي تظهر عبر شاشات التلفزيون وأخرى تتبناها شركات إنتاج في ظل كثرتها واختفاء من يظهرون من مواهب غنائية فقالت إنها تحترم كل تلك البرامج لكنها خرجت عن نطاقها المنشود لها.
وأردفت “ديانا” قائلة: “مع احترامي لكل البرامج الموسيقية وبرامج المواهب من بعد سوبر ستار العرب 2003 كل البرامج اللي طلعت بطلت فيها الروح الفنية أو إن تصوت لهذا الصوت أو الموهبة”.
واستأنفت الحديث في هذا الأمر بأن برامج المواهب تنوعت أسباب ظهورها بين السياسي والتجاري وأن هذا سبب عدم استمرارية المواهب على الساحة، ومن يظهر بها يريد فقط الحصول على اللقب اسمًا من هذا البرنامج، متابعة: “بعد كده بيركنوه مفيش شغل وبقوله يا بتشتغل معي يا تقعد في البيت وتبدأ عقود الاحتكار لمدة 10 سنين”.
وأوضحت ديانا كرزون تقول: “في ظروف كتير وبنعاني مع الشركات والتلفزيونات الكبيرة وإحنا بنوقع عقود.. أنا بقالي 11 سنة بشتغل بدون منتج أو ممول كل أعمالي بفلوسي ومبسوطة بهذا ولا إني أدخل مع أحد يحتكرني عشان يشوفني الطبق الألماس اللي عايز ياخد منه كل حاجة وأنا ما باخد أي حاجة غير الصوت”.
واختتمت حديثها بأنها أثبتت نجاحها وظهرت على جميع المسارح والمهرجانات، وبينها مصر التي وصفتها بأنها العمود الفقري للفن.

المزيد عبر : آخر الأخبار