كشف تفاصيل مثيرة عن مسلسل طهران الذي يحكي قصة تنفيذ عميلة لجهاز الاستخبارات الإسرائيلي وسط إيران - الوسط

كشف تفاصيل مثيرة عن مسلسل طهران الذي يحكي قصة تنفيذ عميلة لجهاز الاستخبارات الإسرائيلي وسط إيران

محتويات

    رصدت مجلة فورين بوليسي خفايا مسلسل “طهران” الإسرائيلي، والذي يحكي قصة عميلة لجهاز الاستخبارات الإسرائيلي، “موساد”، تذهب إلى طهران للمساعدة في تدمير برنامج إيران النووي.
    المسلسل الذي يعرض على منصة “آبل تي في”، من إنتاج شبكة التلفزيون الإسرائيلي العامة، ويحكي حالة العداء بين إيران وإسرائيل، وتقوم الممثلة، نيف سلطان، بدور البطلة فيه.

    سلطان، أدت دور عميلة لجهاز الموساد، ذات أصول إيرانية، وتعد من أفضل قراصنة الحواسيب “الهاكر”، وترسل في مهمة سرية وحساسة في إيران، لاختراق برنامج طهران النووي والمساهمة في القضاء عليه.
    وأشارت فورين بوليسي إلى أن الحبكة لا تقوم فقط على العداء بين البلدين، إذ إنها تستعرض أيضا جذور نحو 140 ألف إسرائيلي تعود إلى إيران، فيما لا يزال يعيش قرابة 10 آلاف يهودي هناك كأقلية، بعدما كانت أعدادهم تتجاوز الـ80 ألفا في أربعينيات القرن الماضي.
    ويوضح كاتب التقرير، جوناثان فيرزيغر، أن المسلسل الذي بدأ بثه يوم الجمعة الماضي، تضمن مفاصل هامة تتعلق بتشابك رومانسي في بعض الأحيان، ولعبة شطرنج ذهنية بين أجهزة المخابرات في أحيان أخرى، وكل هذا تحت القصة الأساسية المتعلقة بمفاعل طاقة نووي إيراني.
    ويضيف أن العديد من أصابع الاتهام كانت توجه في الواقع إلى إسرائيل بأنها مسؤولة عن تفجيرات أو حرائق وقعت في منشآت إيرانية نووية، وهو أمر لم تؤكده إسرائيل أو تنفه، وهذا العمل الدرامي قد يجعل المشاهد يجري مقاربة لما يحدث ما بين الواقع والخيال.
    ورغم أن فكرة حصول تعاون إسرائيلي إيراني في مسلسل تلفزيوني أو أي مجال آخر، غير واردة بتاتا في الوقت الراهن، إلا أن كاتب مسلسل “طهران”، موشيه زوندر، يحلو له القول إن العمل عبارة عن “إنتاج ثقافي مشترك”، وفق وكالة فرانس برس.

    المزيد عبر : آخر الأخبار

    كشف تفاصيل مثيرة عن مسلسل طهران الذي يحكي قصة تنفيذ عميلة لجهاز الاستخبارات الإسرائيلي وسط إيران


    الزوار شاهدو أيضًا