لكزس في القطب الشمالي في تجربة قيادة غير مألوفة - الوسط

لكزس في القطب الشمالي في تجربة قيادة غير مألوفة

محتويات

    لكزس في القطب الشمالي في تجربة قيادة غير مألوفة

     

    في رحلة غير تقليدية أقامت لكزس في سيبيريا في القطب الشمالي تجربة قيادة غير مألوفة في بحيرة بايكال أعمق بحيرة للمياه العذبة في العالم، والتي يصل فيها سمك الجليد الى 1.5 متر، وتصل فيها درجة الحرارة في فصل الشتاء إلى -60 تحت الصفر، ويتكون على سطحها طبقة من الجليد السميكة جدا والقوية، لتتحول إلى طريق بري في سيبيريا.

    وقد دعت لكزس لهذه التجربة بطل رياضة الدرفت المخضرم Nikita Shikov نيكيتا شيكوف، أبرز أبطال الدرفت في روسيا لتقديم عرض مميز للقيادة على الجليد في تجربة غير تقليدية وقد خصصت لكزس لهذه التجربة سيارتين الأولى LC كوبيه، والثانية RX h التي تتمتع بتراث مثير للإعجاب كسيارة كروس أوفر فاخرة، ولكن وجودها في إختبار شديد كان علامة فارقة جديدة في تاريخها.

    وبين شيكوف أنه قبل أن يأخذ عجلة القيادة ، كان لديه شكوك حول كيفية أدائه مع نظام E-Four الإلكتروني للدفع الرباعي، وقال: ” في البداية كنت متشككًا ، حيث تعمل RX بشكل افتراضي بالاعتماد على الدفع بالعجلات الأمامية مع تشغيل العجلات الخلفية فقط عندما تكتشف المستشعرات أن العجلات بدأت في الدوران أو الانزلاق، ولكن بمجرد القيادة على الجليد، أكتشفت أن المحور الخلفي يعمل بسرعة كبيرة، بحيث يمكنك إجراء انزلاق كهربائي متحكم فيه بثقة مع جميع العجلات الأربع”.
    في الواقع تمكن شيكوف من تنفيذ بعض المناورات الدرامية للغاية. في حين وصلت سرعته في القيادة بخط مستقيم إلى 100 كلم/ساعة، وكانت العجلات تدور بأكثر من 180 كلم/ساعة، وعبر شيكوف بعد قيادته للسيارة الرياضة LC عن إعجابه الشديد بقدراتها وقال: ” لقد أبهرتني هذه التحفة الرياضية الفاخرة أثناء قيادتها على الطرق المعبدة في بداية الرحلة ونحن متوجهين الى البحيرة حقا إنها مذهلة فلقد تعرفت على إمكانياتها المذهلة في الرحلات الطويلة عالية السرعة بوجود الديناميكيات الهوائية الرائعة ، والأداء المثالي لعلبة السرعة، والمقصورة المريحة، وموضع مقعد السائق المثالي، وتابع شيكوف: “عندما تكون على الجليد، تشعر بقوة الدفع الخلفي على الفور. بسبب وزن السيارة ورغم أننا كنا نستخدم إطارات قياسية، لم يكن التسارع هو الشيء الرئيسي، بل كان كل شيء يتعلق بتقنية القيادة ، وإيجاد حدود السيارة، لقد وصلت الى سرعة حوالي 280 كم / ساعة، وكانت العجلات الخلفية ترسم مسارات ثلجية مثيرة للإعجاب، تمامًا مثل سحب الدخان التي تحصل عليها عند الإنجراف على حلبة”.

    في النهاية، يمكن القول أن لكزس RX 450h قد أثبتت قدراتها في درجات الحرارة المتدنية تحت الصفر و المكونة من رقمين ولم يكن هناك أي عائق أمام تشغيل مجموعة توليد الطاقة الكهربائية الهجينة. في التضاريس الوعرة والجليدية، وأثبتت أيضًا أنها تمتلك أداء رائع بقدرتها الكهربائية على الدفع الرباعي E-Four.

    أما لكزس LC فقد أصبحت البحيرة المتجمدة ساحة لعرض مهارات القيادة الخبيرة، لاستكشاف حدود وإمكانات هذه السيارة الرياضية الفاخرة ذات الدفع بالعجلات الخلفية.

    المزيد منَ خلاَل : آخر الأخبار

    لكزس في القطب الشمالي في تجربة قيادة غير مألوفة


    الزوار شاهدو أيضًا