نقاش بين الكلباني ومغرد حول صالحين أو مصلحين في توفني مسلما وألحقني بالصالحين يثير الجدل على تويتر - الوسط

نقاش بين الكلباني ومغرد حول صالحين أو مصلحين في توفني مسلما وألحقني بالصالحين يثير الجدل على تويتر

محتويات

    تسببت تغريدة للداعية عادل الكلباني، استخدم فيها كلمة “مصلحين أو صالحين” في “توفني مسلما وألحقني بالصالحين” جدلا مع أحد المغردين الذين علقوا عليها بتويتر. وغرد الكلباني عبر حسابه بـ”تويتر” قال فيها: “إن لم تكن من الصالحين فصاحبهم، فهم القوم لا يشقى بهم جليسهم!”. ورد صاحب حساب “طلال بن عبد القادر (راقي شرعي) على الكلباني بتغريدة قال فيها: “المصلحين وليس الصالحين”. وقال الكلباني : “وش دليلك”؟ .. ليرد طلال عبدالقادر: “دليلي بارك الله فيك قوله تعالى (وَمَا كَانَ رَبُّكَ لِيُهْلِكَ الْقُرَىٰ بِظُلْمٍ وَأَهْلُهَا مُصْلِحُونَ)”.. وتابع قائلا: “نعم صحيح ولكن هذا نهاية المطاف ليس هناك اصلاح بل حشر مع الصالحين ولكن الذي لا يشقى جليسهم هم المصلحون في الدنيا الذين ينصحون ويصلحون الناس إذا فسدو ولا يكتفي بصلاح نفسه..”

    ومن جهته رد الكلباني قائلا: “هذا من الفهم الحركي للآية، تمسك بلفظ وغاب عنه السياق ونص الآية..” وكان الكلباني قد أثار جدلا الأسبوع الماضي حول غناء أزواج أهل الجنة، بعد تغريدة، قال فيها “هناك، في الجنة لا عمل، لا شقاء، لا جوع لا عري، لا ظمأ، لا خوف، لا هم، ولا شمس ولا زمهرير.. يا الله، إنا نسألك الجنة”، ليرد عليه صاحب حساب أبو معاذ الأثري، بتغريدة قال فيها: “هناك لا غناء ولا معازف.. كما تفضلت يا عادل”، مضيفا: “إنَّ أزواجَ أهلِ الجنةِ ليغُنِّين أزواجَهنَّ بأحسنِ أصواتٍ ما سمعها أحدٌ قطُّ.. الحديث”.

    المزيد عبر : آخر الأخبار

    نقاش بين الكلباني ومغرد حول صالحين أو مصلحين في توفني مسلما وألحقني بالصالحين يثير الجدل على تويتر


    الزوار شاهدو أيضًا