هل تؤثر الأطعمة الحارة على جهازك الهضمي؟ - الوسط

هل تؤثر الأطعمة الحارة على جهازك الهضمي؟

محتويات

    من المعروف مدى تأثير البهارات ودورها في تحسن نكهة الأطعمة التي تضاف إليها. ورغم تعلق كثيرين بتلك النكهات التي تكون مُعَزَّزة بطعم البهارات، وبخاصة الحارة منها، لكن يبقى التخوف الفعلي من تأثير بهارات حارة كهذه على الجهاز الهضمي.

    ومن هنا يأتي السؤال “هل الأطعمة الصحية ضارة بالجهاز الهضمي؟”

    الإجابة بشكل مباشر هي أن الانغماس في تناول الوجبات الحارة لا يلحق الضرر بالجهاز الهضمي بالضرورة، لكن خبراء التغذية أكدوا أنها قد تتسبب في حدوث مشكلات وظهور أعراض لدى الأشخاص الذين يعانون من مشكلات هضمية مثل ارتجاع المريء، ومتلازمة القولون العصبي وأمراض الأمعاء الالتهابية.

    والخلاصة هي أن الأطعمة الحارة لا تتسبب عادة في حدوث مشكلات هضمية، لكنها قد تفاقم مشكلات موجودة أصلا. وعلّقت على ذلك دكتور بريجيت زيتلين، خبيرة التغذية المعتمدة، بقولها “يتفاوت تأثير الأطعمة الحارة من شخص لآخر، نتيجة لاختلاف وضع الأمعاء الصحي لدى كل واحد، وبينما قد تتسبب في حدوث اضطرابات بالمعدة لدى البعض، فإنها لا تفعل أي شيء لدى البعض الآخر. وان كنت تعانين بالفعل من ارتجاع بالمريء أو من متلازمة القولون العصبي، فمن ثم يمكن للأطعمة الحارة أن تشعرك بقدر أكبر من الانزعاج وكذلك إظهار الأعراض المعتادة التي من بينها كثرة الذهاب إلى الحمام”.

    فيما قالت مارتا فيراز فاليز، اختصاصية التغذية المسجلة لدى معهد صحة الجهاز الهضمي وأمراض الكبد بمركز “ميرسي” الطبي في نيويورك، إن تناول أجنحة الدجاج الحارة قد تتسبب في حدوث مشكلات هضمية بسبب الأجنحة المقلية ذاتها وليس بسبب الصلصة الحارة. وأضافت فاليز “وإذا تناولتِ ساندويتش دبل تشيز برجر مع بطاطس مقلية وصلصة حارة، فقد تظهر لديك الأعراض المرتبطة بالجهاز الهضمي بسبب المحتوى الدهني الكلي للوجبة، وليس بسبب الطعم الحار”.

    وردا على جزئية أن الأطعمة الحارة قد تكون مفيدة للصحة، أوضح الخبراء أن كثيرا من تلك الأطعمة تكون غنية بالعناصر المغذية وتقدم عددا كبيرا من الفوائد الغذائية؛ فالفلفل الحار على سبيل المثال مصدر غني بفيتامين E إلى جانب فيتامينات A  B6 وK وكذلك الحديد والألياف، كما يعتقد أن بهارات أخرى مثل الفلفل الحار، الكركم والفلفل الأسود تتميز جميعها بخواص وسمات مضادة للالتهابات.

    وأكد الخبراء في الأخير أنه لا يتعين على كل من يعاني من مشاكل هضمية أن يتجنب كل أنواع الأطعمة الحارة على الإطلاق، وأوصوا فقط بإمكانية إزالة الأطعمة الحارة من النظام الغذائي ومن ثم إعادة إدراجها بالنظام مرة أخرى لاكتشاف الفارق في التأثير، حيث يمكن الإبقاء على الأطعمة الحارة التي لا تثير انزعاجك أو تضايقك. كما فنّد الخبراء تلك الخرافة التي لطالما تم ترديدها عن أن الأطعمة الحارة قد تؤدي لحدوث تقرحات في بطانة المعدة أو الأمعاء الدقيقة، وأكدوا أنه لا أساس للصحة لتلك المعلومة، لكنهم أوضحوا أن الأطعمة الحارة قد تفاقم الأعراض حال كان الأشخاص مصابين بالفعل بقرحة في المعدة، لكنها لا تتسبب في حدوثها من تلقاء نفسها.

    المزيد عبر : آخر الأخبار

    هل تؤثر الأطعمة الحارة على جهازك الهضمي؟


    الزوار شاهدو أيضًا