وزير سوداني يكشف الثمن الذي طلبته واشنطن مقابل شطب بلاده من قائمة الإرهاب - الوسط

وزير سوداني يكشف الثمن الذي طلبته واشنطن مقابل شطب بلاده من قائمة الإرهاب

محتويات

    كشف وزير الإعلام السوداني فيصل محمد صالح أمس الخميس، عن اتفاق حكومته مع الإدارة الأمريكية على شطب السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب. وأوضح الوزير السوداني في مقابلة مع شبكة “سي إن إن”، أن ذلك سيتم بالتزامن مع سداد التعويضات لأسر ضحايا تفجير سفارتي الولايات المتحدة في نيروبي ودار السلام عام 1998. وقال إن الخرطوم توصلت لاتفاق تسوية مع أسر ضحايا السفارتين الأمريكيتين، على أن يتم دفع مبلغ 330 مليون دولار لأسر الضحايا الأمريكيين، مؤكدا أن “الاتفاق متوقف على الدفع”.

    وأضاف صالح، أنه تم الاتفاق مع الإدارة الأمريكية، على ضرورة صدور تشريع من الكونغرس الأمريكي يمنع فتح مثل هذه القضايا ضد السودان مستقبلا في المحاكم الأمريكية. وأكد أن وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو والذي زار الخرطوم قبل أيام، كشف للسلطات السودانية عن أن “إزالة السودان من قائمة الإرهاب ستتم مباشرة عقب دفع مبلغ التسوية”. وأعلنت وزيرة الخارجية السودانية أسماء محمد عبد الله في يونيو الماضي، أنه يجري وضع اللمسات الأخيرة على ملف تسوية تعويضات ضحايا تفجيري السفارتين في إشارة إلى الهجومين اللذين اتهمت واشنطن الخرطوم بالضلوع فيهما.

    المزيد عبر : آخر الأخبار

    وزير سوداني يكشف الثمن الذي طلبته واشنطن مقابل شطب بلاده من قائمة الإرهاب


    الزوار شاهدو أيضًا